08 جويلية 2021

تـخـرج الدفـعـات بالأكـاديمـية الـعسكريــــة لشـرشــال
«الـرئيـس الراحـل هـواري بومـديـن»


أشرف السيد عبد المجيد تبون رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، يوم 08 جويلية 2021، بالأكاديمية العسكرية لشرشال «الـرئيـس الراحـل هـواري بومـديـن»، على مراسم حفل تخرج الدفعات والتي حملت هذه السنة إسم المجاهد المرحوم "الفريق محمد العماري".



كان في إستقبال السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، السيد الفريق السعيد شنڨريحة رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي.


    

بعد مراسم الإستقبال، وقف السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، وقفة ترحم على روح الرئيس الراحل "هواري بومدين"، الذي تحمل الأكاديمية اسمه، حيث وضع إكليلا من الزهور أمام المعلم التذكاري المُخلد له، وتلا فاتحة الكتاب على روحه وعلى أرواح الشهداء الأبرار.

ليتوجه بعدها السيد رئيس الجمهورية إلى القاعة الشرفية لجناح الإستقبال، ليستمع لعرض مفصل حول مسار التكوين بالأكاديمية وكذا النشاطات التي قامت بها خلال السنة الدراسية الجارية والدفعات المتخرجة منها والمتمثلة في:

  • الدفعة الخامسة (05) للضباط المتربصين في طور الماستر؛
  • الدفعة الثانية والخمسون (52) من التكوين الأساسي؛
  • الدفعة الرابعة عشر (14) من التكوين العسكري المشترك القاعدي.

    

    

    

بدأت مراسم حفل التخرج بكلمة السيد الفريق رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، ثم كلمة السيد اللواء قائد الأكاديمية، تلاها أداء الدفعات المتخرجة للقسم، ليشرع السيد رئيس الجمهورية في تكريم المتفوقين الأوائل بالشهادات وتقليد الرتب، حيث سلم الشهادة للمتفوق الأول من دورة الماستر وقلد رتبة ملازم للمتفوق الأول من التكوين الأساسي، مسلما إياه سيف الأكاديمية، فاسحاً المجال بعدها لكل من السيد الفريق الأول قائد الحرس الجمهوري، السيد الفريق رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، السيد اللواء قائد القوات البرية، السيد اللواء قائد الناحية العسكرية الأولى والسيد اللواء قائد الأكاديمية لتقليد الرتب وتسليم الشهادات على باقي المتفوقين، ليختتم السيد رئيس الجمهورية مراسم تسليم الشهادات بمنح شهادة النجاح للمتفوق الأول من دورة التكوين العسكري المشترك القاعدي.


    

    

    

مراسم حفل التخرج تواصلت بتسليم واستلام علم الأكاديمية بين الدفعة المتخرجة من الطلبة الضباط العاملين والدفعة الموالية، ليعطي بعدها السيد رئيس الجمهورية موافقته على تسمية الدفعة المتخرجة باسم المجاهد المرحوم "الفريق محمد العماري" أين قام الضابط المتفوق في الدفعة بقراءة نبذة عن سيرة المجاهد المرحوم.


    

    


عرض صور (إضغط لتكبير الصورة)




    

    

بعدها تم فسح المجال للإستعراضات العسكرية والتي شملت استعراضا في رياضات الكوكسول، الكراتي دو والكونغ فو، القتال المتلاحم، وأداء حركات جماعية مع تشكيل خريطة الجزائر بالألوان الوطنية مسيجة بأفراد الجيش الوطني الشعبي الساهرين على حمايتها وصون سيادتها وأراضيها بالإضافة إلى تنفيذ تمرين بياني من قبل طلبة الأكاديمية وأفراد من الفوج 104 للمناورات العملياتية بعنوان "الفصيلة في حصار واقتحام مبنى يأوي مجموعة إرهابية" مع استعراض للحوامات المشاركة في التمرين وتأدية مقاتلات القوات الجوية التحية الشرفية للسيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، ليتم بعدها إستعراض التشكيلات العسكرية للأكاديمية ومرورها أمام المنصة الشرفية وتقديم التحية للسيد رئيس الجمهورية.


    

    


ليتابع بعدها من خلال شاشة عملاقة، البث المباشر لتمرين بياني نُفذ من طرف القوات البحرية، متمثلة في "التدخل لاعتراض سفينة مشبوهة مع تحرير رهائن من على متنها". كما تابع إستعراض في القفز المضلي نفذته عناصر من القوات الخاصة.

لتختتم مراسم حفل التخرج بتكريم عائلة المجاهد المرحوم الفريق "محمد العماري" من طرف السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، قبل توقيعه للسجل الذهبي للأكاديمية.


    

    


عرض صور (إضغط لتكبير الصورة)



   


مزيدا من الأحداث