الدرك الوطني

مســـــتجدات | يوم 06 جوان 2021

مراسم تسمية كل من المجموعة الاربعون (40) للتدخل للدرك الوطني بزموري باسم الشهيد سعيد حدوش ومدرسة أمن الطرقات للدرك الوطني باسم الشهيد كريم رابح.

 
     إحياءًا للذكرى السادسة والسبعين (76) لمجازر الثامن (08) ماي 1945، وتنفيذا لقرار القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي، الرامية إلى تسمية هياكل ووحدات الجيش الوطني الشعبي بأسماء شهداء ومجاهدي ثورة التحرير المجيدة، أشرف السيد العميد قواسمية نور الدين قائد الدرك الوطني يوم 05 ماي 2021، على مراسم تسمية المجموعة الأربعون (40) للتدخل بزموري باسم الشهيد سعيد حدوش، ويوم 06 ماي 2021 على مراسم تسمية مدرسة أمن الطرقات للدرك الوطني باسم الشهيد كريم رابح، بحضور ضباط وإطارات قيادة الدرك الوطني والسلطات الإدارية العسكرية والأمنية المحلية .

  

     شملت مراسم الحفلين، قيام قائد الدرك الوطني بإزاحة الستار على لوحة التسمية لتتوشح رسميا الوحدتين باسم الشهيدين سعيد حدوش وكريم رابح، وهذا تكريما لشهدائنا الأبطال وعرفانا بتضحياتهم اتجاه هذا الوطن العزيز.

  

 
     خلال مراسم الحفلين تم تكريم عائلتي الشهيدين سعيد حدوش وكريم رابح حيث قدمت لهم هدايا رمزية، كما انتهز السيد العميد قائد الدرك الوطني الفرصة للتذكير بخصال الشهيدين وعظم الألم والمآسي التي عاشها أجدادنا إبان ثورة التحرير المجيدة من اجل أن تحيا الجزائر في كنف الحرية والاستقلال داعيا أفراد السلاح إلى الاقتداء بهم تمجيدا لذكراهم وإعلاء لراية الوطن العزيز.

   


مزيدا من المستجدات