الدرك الوطني

مســـــتجدات | يوم 25 جويلية 2020

أداء اليميــــن للضباط والطلبة الضباط العاملين التــــابعـين لمختلف هيـــاكل الدرك الوطني .

 
     بحضـــــــور إطـــــارات ســــــــامية من قيادة الدرك الوطني وكذا من جهاز العدالة، جرت مراسم أداء اليمين هذا اليوم 25 جويلية 2020 بمقر مجلس قضاء الجزائر، لصالح 318 ضابط للدرك الوطني.
 
     إن الضباط الذين أدوا اليمين القانونية في جلسة علنية، طبقاً للمادة 20 من المرسوم رقم 108/73، المؤرّخ في 06 جوان 1973، قد استوفوا الإجراءات القانونية المطلوبة، وبالتالي حصلوا على صفة "ضابط شرطة قضائية" التي تجعل منهم أعوانا للعدالة تحت إدارتها وإشرافها حسب المادة 12 من قانون الإجراءات الجزائية، وسيتم توجيههم بعد تخرجهم إلى مناصب عملهم لتدعيم صفوف وحدات الدرك الوطني عبر كامل التراب الوطني.
 
  
 
     إن اليمين القــــــانونية تمثل اعتـــــرافــاً وإقــــراراً رسميـــاً لضباط الدرك الوطني، مما يؤهلهم لممـــــارسة مهامهم وصلاحيــــاتهم كضباط شرطة قضــــــائية، طبقاً لأحكــــام المادة 15 من قانون الإجراءات الجزائية، كما أنها تمثل أيضا عهداً يقطعه ضابط الدرك الوطني على نفسه بالوفاء لمبـــــادئ ثورة الفاتح من نوفمبر المجـــــــيدة وتخليد عهد شهدائنا الأبرار، وإحترام القوانين والنظم، والمحافظة على الأسرار المهنية وحمـــــــاية الوطن والسهر على صون المصالح العليا للأمة مهما كانت الظروف، وبنـــــاءً عليه فإن اليمين القانونية تمثل عقد، التزام وشرف والأساس الذي تقوم عليه أخلاقيات أفراد الدرك الوطني.

   


مزيدا من المستجدات