الدرك الوطني
فصـــائل الأمــن و التدخـــل
 
 
   تبقى ظاهرة الأمن مرتبطة بالتزايد المستمر للعنف بصفة عامة، الذي يتمثل خاصة في الانحراف بمختلف أشكاله (السرقة، السطو، التخريب وتحطيم الممتلكات) وأعمال الشغب واللصوصية، خاصة في المناطق الكبرى.
 
   هذه الوضعية تتطلب معالجة أمنية خاصة تأخذ بعين الاعتبار أنواع العنف المنتشرة ونتائجها على النظام وأمن الأشخاص والممتلكات.
 
النشــأة
 
   فصائل الأمن والتدخل هي وحدات أحدثت من طرف قيادة الدرك الوطني من أجل دعم الوحدات في مكافحة العنف والعمل على تعزيز الأمن وهي موجودة على مستوى كل مجموعة إقليمية.
 


  

المهــام
 
   القيام بنشاطات أمنية دائمة ومستمرة في المناطق التي تكثر فيها الأعمال الإجرامية وأعمال العنف، من أجل الحفاظ على الأمن العمومي.
 
   إن هذه الأعمال الوقائية تصاحبها عادة تدخلات جسدية لأفراد هذه الفصائل في أوضاع غير مرتقبة وذلك من أجل حماية الأشخاص والممتلكات، إعادة الأمن وإحبــاط أية عملية اعتداء ضد أعوان الأمن العمومي أو المواطنين والعمل على توقيف المجرمين.
 
   إنجاز هذه المهام يتطلب:
 
  • تنفيذ بصفة دائمة ومتواصلة عمل المراقبة والتامين عبر إقليم الاختصاص الموكل لها.
  • ضمان عمل وقائي من الجنوح واللصوصية خاصة على مستوى المناطق التي ينتشر فيها العنف الإجرامي.
  • القيام بتحييد الأشخاص الخطرين على أمن المواطنين والممتلكات.