2022.07.13
أبواب مفتوحة على الحرس الجمهوري بالمتحف المركزي للجيش


  

في إطار النشاطات المخلدة للذكرى الستين (60) لعيد الاستقلال، نظمت مديرية الإعلام والاتصال لأركان الجيش الوطني الشعبي، خلال الفترة الممتدة من 23 إلى 30 جوان 2022، أبوابا مفتوحة على مختلف قيادات القوات، الدرك الوطني والحرس الجمهوري، بالمتحف المركزي للجيش.

أفتتحت هذه التظاهرة الإعلامية يوم الخميس 23 جوان 2022 من طرف العقيد مدير المتحف المركزي للجيش/ن ع 1، بحضور ممثلي قيادات القوات، الدرك الوطني والحرس الجمهوري، إلى جانب مجاهدين ودكاترة مختصين في التاريخ الجزائري.


    

هذا وقد أختير تاريخ 30 جوان 2022 يوما مفتوحا على سلاح الحرس الجمهوري، تم خلاله تنفيذ عدة نشاطات تمثلت في عرض فيلم وثائقي حول نشاطات ومهام الحرس الجمهوري مع إقامة معرض للصور الفوتوغرافية وأيضا تنظيم ورشة خاصة بعرض ألبسة التشريفات الشتوية، الصيفية والتدخل الخاص، بالإضافة إلى ورشات في الموسيقى والخيالة وكذا لافتات إشهارية خاصة بتاريخ الحرس الجمهوري وشروط التجنيد فيه.


    

وقد شهد هذا النشاط مشاركة فرقة المزاود التابعة للفوج الأول للتشريفات لقيادة الحرس الجمهوري في حفلي الافتتاح والاختتام من خلال عزف عدة مقطوعات موسيقية أضفت البهجة والسرور في نفوس الزوار.

تجدر الاشارة أن هذه التظاهرة شهدت إقبالا واسعا للجمهور من مختلف الفئات ولاقت إعجابا كبيرا، كونها جسدت رابطة الجيش بأمته.

   


مزيدا من المستجدات