2021.03.28
تنظيم حملة تشجير واسعة على مستوى وحدات قيادة الحرس الجمهوري



تنفيذا لتعليمات السيد الفريق الأول بن علي بن علي قائد الحرس الجمهوري، الرامية إلى الحفاظ على المساحات الخضراء داخل الوحدات من جهة، وزرع ثقافة بيئية لدى أفراد الحرس الجمهوري من جهة ثانية، تم القيام بحملة تشجير واسعة على مستوى جميع وحدات الحرس الجمهوري.


    

أعطى إشارة الإنطلاق الرسمي لهذه الحملة السيد اللواء عياد الطاهر رئيس أركان الحرس الجمهوري، يوم 18 مارس 2021، بالفوج 11 للخيالة والمواكبة لقيادة الحرس الجمهوري وبمشاركة جميع الفئات من ضباط، ضباط الصف ورجال الصف، حيث تم غرس أشجار غابية وأشجار الزينة على مستوى الغابة المحاذية للفوج.


    

هذا وتجدر الإشارة إلى تنظيم بالتوازي حملة تشجير على مستوى الأحياء العسكرية بمشاركة واسعة لأبناء القاطنين بها تحت شعار "لكل طفل شجرة" بهدف ترسيخ ثقافة بيئية لدى الناشئة وسط جو تملؤه روح التآخي والإنسجام بين كافة المشاركين وفي ظل التقيد الصارم بالإجراءات المتخذة لمجابهة فيروس كورونا (كوفيد-19).



وفي هذا المقام وجب علينا ربط الحاضر بالماضي وإستذكار نهج أسلافنا الميامين من أفراد الجيش الوطني الشعبي خلال سنوات السبعينات، الذين حملوا على عاتقهم مسؤولية السهر على إنجاز مشروع عملاق إسمه السد الأخضر، حيث جندت له القيادة آنذاك كل الإمكانيات البشرية والمادية لغرس كميات هائلة من الشجيرات، مع إخوانهم من أبناء الشعب الجزائري الأبي ضاربين بذلك أروع الأمثلة في تعزيز رابطة الجيش بأمته.

   


الرجوع