أرشـــــيف | مــــارس 2020
2020.03.31
السيد اللّواء السعيد شنڨريحة في زيارة عمل وتفقد للناحية العسكرية الأولى بالبليدة

    بغرض الوقوف على مدى الجاهزية العملياتية لوحدات الجيش الوطني الشعبي، قام السيد اللّواء السعيد شنڨريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، اليوم الثلاثاء 31 مارس 2020، بزيارة عمل وتفقد إلى الناحية العسكرية الأولى بالبليدة.

 

   في البداية، وبعد مراسم الاستقبال وقف السيد اللّواء، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، رفقة اللّواء علي سيدان، قائد الناحية العسكرية الأولى، وقفة ترحم على روح الشهيد البطل "أمحمد بوڨرة" قائد الولاية التاريخية الرابعة، والذي يحمل مقر قيادة الناحية اسمه، حيث وضع إكليلا من الزهور أمام المعلم التذكاري المخلد له، وتلا فاتحة الكتاب على روحه وعلى أرواح الشهداء الأبرار.

 

   إثر ذلك، ترأس السيد اللّواء السعيد شنڨريحة، اجتماع عمل ضم قيادة وإطارات الناحية وقادة القطاعات العسكرية ومسؤولي المصالح الأمنية، حيث استمع في البداية إلى عرض قائد الناحية العسكرية الأولى، الذي تضمن مختلف الإجراءات المتخذة، تنفيذا لتعليمات القيادة العليا، لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، في إقليم الاختصاص، لاسيما على مستوى ولاية البليدة، ليستمع بعده لعروض قادة القطاعات العسكرية ومختلف مصالح الأمن. عقب ذلك، أسدى السيد اللّواء جملة من التوجيهات والتعليمات تمحورت حول إجراءات الوقاية من انتشار هذا الوباء في صفوف الجيش الوطني الشعبي واتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على جاهزية الوحدات والقوات في أعلى مستوياتها.

 

 

   وبالفوج 52 الطبي بالبويرة، ورفقة اللّواء علي سيدان، قائد الناحية العسكرية الأولى، واللواء عبد القادر بن جلول المدير المركزي لمصالح الصحة العسكرية، وقف السيد اللّواء على آخر الاستعدادات والتحضيرات التي تقوم بها كافة مكونات الفوج، تحسبا للتدخل في أي وقت، لإسناد المنظومة الصحية الوطنية في هذا الظرف الصحي الاستثنائي، كما عاين السيد اللّواء عن كثب مختلف التجهيزات الحديثة والوسائل الطبية التي يحوزها الفوج، على غرار المستشفى الميداني، القادر على التكفل بعدد معتبر من المصابين في حال تطلب الوضع ذلك.

 

 

 

    كما قام السيد اللّواء بزيارة الفوج 12 للمظليين المغاوير، أين استمع لعرض قائد الفوج، حول مختلف النشاطات المندرجة في إطار برنامج التحضير القتالي للسنة الجارية، لينتقل السيد اللّواء إلى ساحة العلم، أين كان إطارات وأفراد الفوج مصطفين، ليسدي لهم السيد اللّواء التعليمات والتوجيهات الرامية في مجملها إلى الوقاية من انتشار وباء كورونا واتخاذ الاحتياطات اللازمة لذلك، علاوة على تأكيد السيد اللّواء على عدم إهمال أو تناسي نشاطات التحضير القتالي والمحافظة على الجاهزية العملياتية للفوج، فضلا عن تنفيذ المهام القتالية المسندة بنفس الوتيرة والتحفز والإتقان، ليتابع بعدها السيد اللواء استعراضات في رياضة الكوكسول من تنفيذ أفراد الفوج.

 

 

2020.03.30
السيد اللّواء رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الأولى بالبليدة

    يقوم السيد اللّواء السعيد شنڨريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، يوم غد الثلاثاء 31 مارس 2020، بزيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الأولى.


   الزيارة ستشكل سانحة للسيد اللّواء لتـفـقـد بعض الوحدات، وترؤس اجتماع مع قيادة وإطارات الناحية.

2020.03.17
السيد اللّواء السعيد شنڤريحة يشــرف على التنصيـــب الــرسمــي لقــائـــد القــوات البــريــة

    باسم السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، أشرف السيد اللّواء السعيد شنڤريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، صباح هذا اليوم الثلاثاء 17 مارس 2020، على مراسم حفل التنصيب الرسمي للّواء عمار اعثامنية قائدا للقوات البرية.

 

    في البداية، وبعد مراسم الاستقبال وقف السيد اللّواء، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، وقفة ترحم على روح الشهيد البطل "ديدوش مراد"، الذي يحمل مقر قيادة القوات البرية اسمه، حيث وضع إكليلا من الزهور أمام المعلم التذكاري المخلد له، وتلا فاتحة الكتاب على روحه وعلى أرواح الشهداء الأبرار.

 

    إثر ذلك، قام السيد اللّواء السعيد شنڨريحة، بتفتيش مربعات إطارات وأفراد قيادة القوات البرية المصطفة بساحة العلم، ليعلن بعدها عن التنصيب الرسمي للقائد الجديد اللواء عمار اعثامنية:

 

    "باسم السيد رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، ووفقا للمرسوم الرئاسي المؤرخ في 07 مارس 2020، أنصب رسميا اللّواء عمار اعثامنية قائدا للقوات البرية.

    وعليه، آمركم بالعمل تحت سلطته وطاعة أوامره وتنفيذ تعليماته بما يمليه صالح الخدمة، تجسيدا للقواعد والنظم العسكرية السارية وقوانين الجمهورية ووفاء لتضحيات شهدائنا الأبرار وتخليدا لقيم ثورتنا المجيدة. والله الموفق".

    ليشرف بعدها السيد اللّواء رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة على مراسم تسليم العلم الوطني.

 

    وبعد التصديق على محضر تسليم السلطة، التقى السيد اللّواء السعيد شنڨريحة بقيادة وإطارات وأفراد مقر قيادة القوات البرية، أين ألقى بالمناسبة كلمة توجيهية بُثت إلى النواحي العسكرية الست، عبر تقنية التحاضر عن بعد، هنأ في بدايتها القائد الجديد للقوات البرية الذي كرس حياته كلها لخدمة الجيش الوطني الشعبي والجزائر، وأكد على أن تنمية الخبرة القتالية، وترسيخ المعارف والقدرات، وغرس سلوكيات العمل الجماعي المنسجم والمتكامل، لدى قوام المعركة للجيش الوطني الشعبي، هي غايات عملياتية لا سبيل إلى تحقيقها، إلا من خلال التطبيق الوافي والفعال والميداني، لمحتوى برامج التحضير القتالي:

 

    "إنني أؤمن أشد الإيمان، بأن الجهود الذي نبذلها، في ظل توجيهات ودعم السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، في سبيل تنمية الخبرة القتالية، وترسيخ المعارف والقدرات، وغرس سلوكيات العمل الجماعي المنسجم والمتكامل، لدى قوام المعركة للجيش الوطني الشعبي، هي غايات عملياتية لا سبيل إلى تحقيقها، إلا من خلال التطبيق الوافي والفعال والميداني، لمحتوى برامج التحضير القتالي.

    تلكم هي مفاتيح العمل الناجح، وذلكم هو الدرب المهني السليم، الذي يتعين انتهاجه، لتحقيق التطور المنشود، على كافة الأصعدة والمجالات".

    السيد اللّواء، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة حرص على تحسيس الإطارات والأفراد بضرورة استيعاب برامج التحضير القتالي، والمساهمة في تسهيل عملية تعامل الأفراد مع التجهيزات المتطورة، الموجودة في الحوزة، مؤكدا أن القيادة العليا لم ولن تدخر أي جهد، في سبيل بلوغ جيشنا بكافة مكوناته، المراتب التي تليق بتاريخ أسلافنا الصناديد:

 

    " وعليه، فإنه يصبح من واجبكم، على مستوى كافة مكونات القوات البرية، استغلال أية فرصة، حتى ولو كانت صغيرة، من أجل إثراء رصيدكم الفكري والعلمي والمعرفي، من أجل استيعاب برامج التحضير القتالي، والمساهمة في تسهيل عملية تعامل الأفراد مع التجهيزات المتطورة، الموجودة في الحوزة.

    هذه هي الغاية التي بها، وبها فقط، تثمر الأعمال وتنتج الخطوات الإضافية، التي نعلي بها صرح قوة وقدرة قوام المعركة للجيش الوطني الشعبي.

    ومن جانبنا تأكدوا أنه وحرصا منا على تثبيت أواصر مثل هذه السلوكيات المهنية الشديدة الحيوية، بين صفوف الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني، فإننا لم ولن ندخر أي جهد، في سبيل بلوغ جيشنا بكافة مكوناته، المراتب التي تليق بتاريخ أسلافنا الصناديد، وضمان مواكبة التحديات المتسارعة، التي أصبح يفرضها واجب حماية استقلال الجزائر، وصيانة سيادتها الوطنية، وتأمين وحدتها الشعبية والترابية، وهي مهام عظيمة بقدر ما يعتز بها الجيش الوطني الشعبي، فهو حريص دوما، بأن يكون في مستوى أدائها على الوجه الأكمل والأصوب".

    السيد اللواء وجه في الأخير رسالة شكر وعرفان وتقدير لكافة الإطارات والمستخدمين، الذين بذلوا، طيلة فترة قيادته للقوات البرية، جهودا معتبرة، ساهمت بشكل فعال في الارتقاء بكافة مكونات هذه القوات الهامة والحساسة، إلى مصاف الامتياز على جميع الأصعدة والمجالات، حاثا إياهم على مواصلة بذل المزيد من الجهود المخلصة والمتفانية، في ظل المرحلة الراهنة، تحت قيادة اللّواء عمار اعثامنية، والحفاظ على الديناميكية النشطة للجهود المبذولة، خلال فترة قصيرة من حيث الزمان، لكنها مثمرة ونوعية من حيث النتائج والإنجازات.

    في ختام اللقاء فسح السيد اللّواء المجال أمام إطارات وأفراد القوات البرية للتعبير عن اهتماماتهم مجددين التأكيد على ولائهم اللامحدود للجيش الوطني الشعبي وللجزائر.

2020.03.16
السيد اللّواء السعيد شنڨريحة يُنصّب القائد الجديد للقوات البرية

    باسم السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، ووفقا للمرسوم الرئاسي المؤرخ في 07 مارس 2020، سيشرف السيد اللّواء السعيد شنڨريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، يوم غد الثلاثاء 17 مارس 2020، على التنصيب الرسمي للّواء عمار اعثامنية، قائدا للقوات البرية.


    هذا التنصيب سيشكل سانحة للسيد اللّواء، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، لعقد لقاء توجيهي مع إطارات وأفراد قيادة القوات البرية.

2020.03.15
السيد اللّواء السعيد شنڨريحة يترأس الاجتماع السنوي لإطـارات منظومـة التكويـن بالجيش الوطنـي الشـعبـي

    بهدف تقييم منظومة التكوين والتعليم، ترأس السيد اللّواء السعيد شنڨريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، يوم الأحد 15 مارس 2020، بالمدرسة الوطنية التحضيرية لدراسات مهندس بالرويبة بالناحية العسكرية الأولى، اجتماعا للإطارات المكلفين بالتكوين على مستوى الجيش الوطني الشعبي.

 

    حضر هذا الاجتماع كل من قائد الناحية العسكرية الأولى، رئيس دائرة الاستعمال والتحضير لأركان الجيش الوطني الشعبي، رؤساء أركان القوات، قادة مؤسسات التكوين العسكرية والمكلفين بالتكوين على مستوى القوات والمديريات والمصالح المركزية.

 

    بعد مراسم الاستقبال، وقف السيد اللّواء، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة وقفة ترحم على روح الشهيد "باجي مختار" الذي تحمل المدرسة اسمه، حيث وضع إكليلا من الزهور أمام المعلم التذكاري المخلد له، وتلا فاتحة الكتاب على روحه وعلى أرواح الشهداء الأبرار.

 

    بعدها، وبحضور طلبة المدرسة الوطنية التحضيرية لدراسات مهندس، وفي كلمته التوجيهية التي بثت إلى كافة مؤسسات التكوين العسكرية باستعمال تقنية التحاضر عن بعد، أكد السيد اللّواء على أهمية هذا الاجتماع السنوي التقييمي مذكرا بالأهمية القصوى التي توليها القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي، في ظل توجيهات السيد رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، للاستثمار المربح في منظومة التكوين ولضرورة مواصلة نهج التقييم والتقويم والتكييف المستمر للبرامج التكوينية المسطرة:

 

    "يجدر بي في البداية التعبير عن تمام سعادتي بهذا اللقاء الطيب الذي منحني فرصة الالتقاء بطلبة وطالبات المدرسة الوطنية التحضيرية لدراسات مهندس، وكذا التواصل مع مختلف طلبة ومتربصي المنظومة التكوينية للجيش الوطني الشعبي، عبر تقنية التحاضر عن بعد، وأود التأكيد أمامكم بهذه المناسبة الكريمة، على مدى حرص القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي، في ظل توجيهات ودعم السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، على مواصلة الجهود الحثيثة الرامية إلى الاستثمار المربح في منظومة التعليم والتكوين للجيش الوطني الشعبي، وعلى ضرورة مواصلة نهج التقييم والتقويم والتكييف المستمر للبرامج التكوينية المسطرة والمناهج البيداغوجية المعتمدة".

    السيد اللّواء أكد أن الهدف الأساسي المتوخى، يتمثل في جعل المنظومة التكوينية للجيش الوطني الشعبي، بوتقة حقيقية تكفل الرفع المتواصل للكفاءات المتعددة المستويات والتخصصات، وتسمح بصقل وتهذيب المهارات والمواهب، بطريقة تضمن التكيف السليم مع مقتضيات العصر ومتطلبات أداء المهام الموكولة، حاثا الجميع أن يكونوا على وعي تام بمدى حيوية الرسالة التي يؤدونها في هذا المجال:

 

    "وفي هذا الصدد، أود التأكيد أن الجميع مطالبون شديد المطالبة، بأن يكونوا على وعي تام بمدى أهمية الرسالة التي يؤدونها في هذا الحقل الحيوي الذي لا يمثل وسيلة لتلقين المعارف والعلوم بشتى فروعها فحسب، وإنما يجسد أيضا وبصفة أساسية ذلك الترابط بل التماسك، بين مساعي المنظومة التكوينية ومساعي التحضير القتالي، فالتكامل بين الجهدين واضح، بل هو حتمي وضروري للغاية، فتكييف الأفراد العسكريين مع محيطهم المهني العسكري يبدأ من محيطهم الدراسي والتكويني، ويستمر بالتأكيد أثناء ممارستهم لمهنتهم، وتواصلهم مع البرامج التحضيرية، فتحضير الأفراد لا يتم بالدرجة اللازمة والمقبولة إلا إذا اتسم تعليمه القاعدي والتكويني الأولي بالنجاح.

    وعليه، فإننا نأمل، أن تستثمر وتوظف المنظومة التكوينية، لاسيما ونحن على أعتاب نهاية السنة الدراسية 2019-2020، تجاربها الثرية المكتسبة عبر السنين، وتوظفها بصورة تكفل من جهة، المساهمة في إنجاح مساعينا في هذا المجال الهام، وتسمح من جهة أخرى، بالرفع الدائم والفعال لجاهزية قواتنا المسلحة، والتحسين المتواصل لمستوى قدراتها القتالية والعملياتية وجعلها، على الدوام، في غاية التيقظ والتحفز، بل والاستعداد الدائم لتحمل مسؤولياتها وأداء واجبها وإنجاز المهام الدستورية الموكلة إليها في جميع الظروف والأحوال".

    السيد اللّواء، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، ترأس اجتماعا ثانيا ضم رؤساء أركان قيادات القوات، قادة المدارس العسكرية والمكلفين بالتكوين على مستوى القوات والمديريات والمصالح المركزية، تابع خلاله عرضا شاملا حول التكوين بالجيش الوطني الشعبي قدّمه رئيس مكتب التعليم العسكري، إضافة إلى عروض قادة المؤسسات التكوينية والمكلفين بالتكوين، ليسدي بعدها السيد اللّواء جملة من التوجيهات والتوصيات، حث فيها على ضرورة تركيز الجهود حول كل ما من شأنه المساهمة باستمرار في تحسين التكوين والتعليم مما يؤدي إلى الرفع من مستوى الطلبة والمتربصين، ويوفر بالتالي المورد البشري الكفء والنوعي المتسم بطابع المهنية والاحترافية والقادر على خوض غمار مهامه بكل الفعالية المرغوبة.

 

 

2020.03.14
السيد اللواء، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، في زيارة إلى المدرسة الوطنية التحضيرية لدراسات مهندس بالرويبة

   يقوم السيد اللواء السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، يوم الأحد 15 مارس 2020، بزيارة عمل إلى المدرسة الوطنية التحضيرية لدراسات مهندس بالناحية العسكرية الأولى.


   سيترأس السيد اللواء، خلال هذه الزيارة، الاجتماع السنوي لإطارات ومسؤولي هياكل التكوين بالجيش الوطني الشعبي، ويعقد لقاء توجيهيا مع طلبة المدارس العسكرية.

2020.03.12
السيد اللّواء السعيد شنڤريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة يشرف على التنصيب الرسمي للقائد الجديد للناحية العسكرية الخامسة بقسنطينة

    باسم السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، أشرف السيد اللّواء السعيد شنڤريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، صباح هذا اليوم الخميس 12 مارس 2020، على مراسم حفل التنصيب الرسمي للّواء نور الدين حمبلي، قائدا للناحية العسكرية الخامسة بقسنطينة، خلفا للّواء عمار اعثامنية الذي تم تعيينه على رأس قيادة القوات البرية.

 

    في البداية، وبعد مراسم الاستقبال وقف السيد اللواء رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة رفقة اللواء عمار اعثامنية، وقفة ترحم على روح الشهيد البطل "زيغود يوسف" قائد الولاية التاريخية الثانية ومهندس هجومات الشمال القسنطيني في 20 أوت 1955، والذي يحمل مقر قيادة الناحية اسمه، حيث وضع إكليلا من الزهور أمام المعلم التذكاري المخلد له، وتلا فاتحة الكتاب على روحه وعلى أرواح الشهداء الأبرار.

    إثر ذلك، قام السيد اللّواء السعيد شنڨريحة، بتفتيش مربعات إطارات وأفراد الناحية المصطفة بساحة العلم، ليعلن بعدها عن التنصيب الرسمي لقائد الناحية الجديد اللّواء نور الدين حمبلي، خلفا للّواء عمار اعثامنية:

 

    "باسم السيد رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، ووفقا للمرسوم الرئاسي المؤرخ في 07 مارس 2020، أنصب رسميا اللّواء نور الدين حمبلي قائدا للناحية العسكرية الخامسة خلفا للّواء عمار اعثامنية.

    وعليه، آمركم بالعمل تحت سلطته وطاعة أوامره وتنفيذ تعليماته بما يمليه صالح الخدمة، تجسيدا للقواعد والنظم العسكرية السارية وقوانين الجمهورية ووفاء لتضحيات شهدائنا الأبرار وتخليدا لقيم ثورتنا المجيدة. والله الموفق"
.

    ليشرف بعدها السيد اللّواء رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة على مراسم استلام وتسليم العلم الوطني.

 

    وبعد التصديق على محضر تسليم السلطة، التقى السيد اللّواء السعيد شنڨريحة بقيادة وإطارات وأفراد الناحية، أين ألقى بالمناسبة كلمة توجيهية بُثت إلى جميع وحدات الناحية عن طريق تقنية التحاضر عن بعد، هنأ في بدايتها القائدين اللذين كرسا حياتهما كلها لخدمة الجيش الوطني الشعبي والجزائر، مذكرا بعزم قيادة الجيش الوطني الشعبي على مواصلة العمل بمثابرة شديدة، لتطوير كافة مكونات القوات المسلحة، وفقا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني:

 

    "إن مسؤولية قيادة الرجال هي مسؤولية في غاية النبل، وفي غاية الأهمية، لأنها ليست هينة وليست سهلة، كما يتبادر إلى أذهان البعض، فللمسؤولية مقاييسها المعروفة وشروطها المحددة. وفي هذا الصدد بالذات، فإننا نعمل بمثابرة شديدة، وفقا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، على أن تتسم مساعينا في هذا المجال بالمنهجية والانتظام والإرادة العازمة على تحقيق النتائج المرجوة، التي لن تتجسد على أرض الواقع، إلا من خلال اعتماد معايير موضوعية، في تولي الوظائف والمناصب واختيار الرجال الأكفاء، الذين تتوفر فيهم معايير تقديس العمل والجدية والنزاهة، والإخلاص للجيش الوطني الشعبي وللوطن".

    السيد اللّواء، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة دعا إطارات الناحية إلى بذل المزيد من الجهود المتفانية والعمل المثابر والمحترف، بل وأدائه بكل تضحية وتجرد ونكران للذات، تشريفا للمهنة العسكرية وخدمة للبلد المفدى:

 

    "ففي ظل هذه المرحلة الجديدة، وانطلاقا من حيوية المهام الموكلة للجيش الوطني الشعبي، فإنني أدعوكم جميعا بهذه المناسبة، إلى الالتزام التام والكامل بالمسؤولية، نعم الالتزام بالمسؤولية في أداء المهام الموكلة، والحفاظ على الصورة الناصعة لجيشكم ووطنكم، حاثا إياكم على التحلي بالانضباط المثالي والأخلاق السامية، وبذل المزيد من الجهود المتفانية والعمل المثابر والمحترف، بل وأدائه بكل تضحية وتجرد ونكران للذات، تشريفا لمهنتكم وخدمة لبلدكم، فكونوا في مستوى الثقة الموضوعة فيكم والمسؤولية الثقيلة التي تتحملونها أمام وطنكم وشعبكم".

    وفي ختام اللقاء، استمع السيد اللواء، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة إلى تدخلات إطارات وأفراد الناحية، الذين عبروا عن اعتزازهم بالتطور المشهود الذي يحققه الجيش الوطني الشعبي على كافة الأصعدة، وعلى استعدادهم للقيام بهامهم ليلا ونهارا في كافة الظروف والأحوال.

2020.03.11
السيد اللّواء رئيــس أركـان الجـيـش الوطنـي الشعبـي بالنيـابـة يشرف على تنصيب القائد الجديد للناحية العسكرية الخامسة بقسنطينة

    باسم السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، ووفقا للمرسوم الرئاسي المؤرخ في 07 مارس 2020، سيشرف السيد اللّواء السعيد شنڨريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، يوم غد الخميس 12 مارس 2020، على التنصيب الرسمي للّواء نور الدين حمبلي، قائدا للناحية العسكرية الخامسة بقسنطينة، خلفا للّواء عمار أعثامنية، الذي عُين قائدا للقوات البرية.


    هذا التنصيب سيشكل سانحة للسيد اللّواء، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، لعقد لقاء توجيهي مع إطارات وأفراد الناحية.

2020.03.07
اللواء السعيد شنڤريحة، يترأس حفل تكريم النساء العاملات بوزارة الدفاع الوطني، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

   عشية الاحتفال باليوم العالمي للمرأة الموافق للثامن مارس من كل سنة، ترأس اللواء السعيد شنڤريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، مساء هذا اليوم السبت 07 مارس 2020، بمقر وزارة الدفاع الوطني، حفلا على شرف النساء العسكريات والمدنيات العاملات بوزارة الدفاع الوطني، حضر الحفل رؤساء الدوائر بوزارة الدفاع الوطني وأركان الجيش الوطني الشعبي، والمديرون ورؤساء المصالح المركزية.

 

   بالمناسبة ألقى السيد اللواء كلمة هنأ في بدايتها كل النساء العاملات في الجيش الوطني الشعبي، مثمنا الدور الريادي الذي قامت وتقوم به المرأة الجزائرية، مؤكدا أن كفاحها ضد الظلم والطغيان لم يتوقف، ونضالها في الدفاع عن وطنها ووطنيتها بقي مستمرا، معيدا إلى الذاكرة تلك الأسماء الخالدة لنساء جزائريات حرائر، أخضعن التاريخ لمنطقهن، فصرن أيقونات خالدة ترويها الأجيال جيلا بعد جيل، مبرزا التضحيات الجسام التي قدمتها المرأة الجزائرية على مر الأزمان، خاصة في مواجهتها للاستعمار الفرنسي البغيض، ووقوفها القوي أمام الظاهرة الإرهابية المقيتة، دفاعا عن شرفها ودينها وعن عائلتها ووطنها، وقدمت من أجل ذلك ثمنا غاليا، سواء كمعلمة، أو كطالبة، أو كصحفية، بل وفي كافة مواقع تواجدها:

 

 

    "يتيح لنا الثامن مارس من كل سنة، فرصة متجددة نلتقي خلالها بأخواتنا وبناتنا، من مستخدمات وزارة الدفاع الوطني، نحرص من خلالها على أن نشاركهن فرحة عيدهن العالمي، عرفانا منا وتقديرا لتلك المرأة المقاومة والمناضلة والمجاهدة، وتحفيزا لهن للسير على خطى الأسلاف ومواصلة العمل، خدمة لهذا الوطن المفدى وللجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني.

   إننا نستحضر بهذه المناسبة، مكانة المرأة الجزائرية وأمجادها عبر التاريخ، ونضالها في سبيل الحفاظ على هوية المجتمع وترسيخ ثوابته، علاوة على كفاحها، إلى جانب الرجل، من أجل استرجاع حرية وسيادة بلادها، وإسهاماتها، في عهد الاستقلال، في معركة البناء والتشييد."


 

   السيد اللواء عرج على الخطوات التي قطعتها المرأة الجزائرية خلال مسيرتها المشرفة، والتي مكنتها من تبوء المكانة المرموقة التي تستحقها وعن جدارة، والتي سمحت لها باعتلاء أعلى المناصب في هرم دولتها، وها هي اليوم ترتقي إلى أعلى الرتب وتتولى أعلى المناصب والوظائف في الجيش الوطني الشعبي:

 

   "هذه هي المرأة الجزائرية التي نعتز ونفتخر بها، وندين لها بالتقدير والعرفان، وهذه هي مسيرتها المشرفة عبر عقود من الزمن، والتي سمحت لها باعتلاء أعلى المناصب في هرم دولتها، وهاهي اليوم ترتقي إلى أعلى الرتب وتتولى أعلى المناصب والوظائف في الجيش الوطني الشعبي.

   وإننا لفخورون اليوم، ونحن نعد من بين هؤلاء النسوة، بناتنا اللواتي التحقن حديثا بمدارس أشبال الأمة، واللائي أظهرن إرادة قوية وعزيمة لا تلين، وطموحا منقطع النظير، لتحقيق مسار مهني متألق، خدمة للمؤسسة العسكرية وللمصالح العليا للوطن.

   نعم لقد وجدن في المؤسسة العسكرية، الميدان الخصب للتميز وتفجير طاقاتهن وإبداعهن، ووسطا مهنيا ملائما للتعبير عن إرادتهن للمساهمة في الحفاظ على أمن الجزائر واستقرارها، في ظل التحديات الراهنة، والتهديدات الخطيرة التي تعرفها منطقتنا.

   تحديات يتطلب رفعها، تطوير الذات والقدرات، وقوة العزيمة والإخلاص، والصرامة المهنية وتقديس العمل، لأن حفظ الجزائر شامخة، مرهون بوطنية وإخلاص كافة أبنائها، رجالا ونساء، وقوة التلاحم والتكامل فيما بينهم، وهو ما تستدعيه متطلبات المرحلة الراهنة، والجزائر الجديدة."

 

 

أرشـــــيف