بيان لوزارة الدفاع الوطني
21 نوفمبر 2020

مشاركة أفراد الجيش الوطني الشعبي على مستوى النواحي العسكرية في اليوم الوطني للتشجير

      شارك أفراد الجيش الوطني الشعبي اليوم السبت 21 نوفمبر 2020 على مستوى النواحي العسكرية الستة في اليوم الوطني للتشجير المنظم تحت الرعاية السامية للسيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني وبالإشراف المباشر من السيد الوزير الأول تحت شعار" لنغرسها".

  

  

     هذه العملية التي تندرج في إطار الحملة الوطنية للتشجير ولإعادة التشجير2020-2021، التي انطلقت يوم 25 أكتوبر 2020، عرفت تنظيم عمليات تشجير واسعة وهذا بالتنسيق مع مديرية الغابات.

  

  

     عرفت هذه الحملة مشاركة واسعة لمستخدمي الجيش الوطني الشعبي والدرك الوطني إلى جانب أعوان الغابات ومصالح الأمن الوطني والحماية المدنية وأفراد المجتمع المدني والجمعيات الناشطة في مجال البيئة، كما لقيت استحسانا كبيرا لدى المواطنين الذين أشادوا بالمجهودات المبذولة من طرف الجيش الوطني الشعبي التي من شأنها نشر الثقافة البيئية والمساهمة في حماية وتوسيع الغطاء النباتي لبلادنا.

  

  

  

  

  

  

  

   


مزيدا من المستجدات