بيان لوزارة الدفاع الوطني
15 نوفمبر 2021

النادي الوطني للجيش يحتضن المقياس الأول للمستوى العالي للدورة التكوينية الثانية عشر لكلية "5+5 دفاع"

      في إطار مخطط عمل مبادرة "5+5 دفاع" لسنة 2021، تحتضن الجزائر يومي الـ 15 و16 نوفمبر 2021، بالنادي الوطني للجيش، المقياس الأول للمستوى العالي للدورة التكوينية الثانية عشر لكلية "5+5 دفاع" بعنوان "مسألة الأمن السيبراني ضمن الفضاء 5+5"، تُنظمه دائرة الاستعمال والتحضير لأركان الجيش الوطني الشعبي للجيش الوطني الشعبي.

      أشرف على افتتاح أشغال هذا المقياس الذي عرف مشاركة ضباط ألوية وعمداء وإطارات من الجيش الوطني الشعبي، بالإضافة إلى مختصين خبراء وباحثين جامعيين، السيد اللــواء حسنات بلقاسم، رئيس دائرة الإستعمال والتحضير لأركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، الذي أكد في كلمته الإفتتاحية أن تنظيم هذا المقياس يكتسي أهمية بالغة، لاسيما مع التصاعد المتزايد الذي تشهده اليوم وتيــرة الهجمات السيبرانية من جهة، ولِما تتّسم به من تطور سريع وصُعوبة معرفة الجهات التي تقف ورائها من جهة أخرى. ممّا يُشكّل تحدّيا معتبرا لقواتنا المسلحة يتعين علينا مواجهته، من أجل ضمان حماية وتأمين الأنظمة العملياتية ضد مختلف التهديدات والمخاطر السيبرانية التي يشهدها العالم.

  

      هذه الدورة التكوينية التي تجري أشغالها بالجزائرعلى شكل محاضرات يُنشّطها عدد من الإطارات العسكريين والمدنيين الجزائريين، مختصين في الأمن والدفاع السيبراني، وتجمع مُمثلي البلدان الأعضاء في مبادرة "5+5 دفاع"، ستسلط الضوء على مواضيع تقنية وعملياتية، على غرار آليات التعاون والتنسيق بين دول المنطقة من أجل تكفل مشترك بتحديات الأمن السيبراني، وتحديات التجسيد الفعلي لهيكل قانوني متناسق ومتكيف مع مجال الأمن السيبراني. كما ستكون فرصة لإبراز القدرات والخبرات العملياتية لبلادنا، وتعزيز تبادل المعارف وتقاسم الخبرات في المجال السيبراني بين جيوش الدول الأعضاء.

  

  

   


مزيدا من المستجدات