الدرك الوطني
مركز التكاثر والتكوين السينوتقني للدرك الوطني





نبذة تاريخية عن المركز
 
     أدرج الدرك الوطني منذ نشأته استعمال الكلاب البوليسية في أدائه للمهام المسندة إليه، حيث فرضت نفسها منذ الوهلة الأولى في أهمية استغلالها في الأبحاث والتحريات القضائية وكذا تقديم المساعدة أثناء الكوارث وخدمات النظام، وبالتالي أصبحت أداة لا يستغنى عنها في إطار تأسيس الدليل المادي خلال التحقيقات وقد مر تطور الميدان السينوتقني في الدرك الوطني بعدة مراحل أهمها :
  • 1964 فتح أول مركز لترويض الكلاب بالبليدة كما تم تكوين أول دفعة من الدركيين السينوتقنيين.
  • 1987 إعادة النظر في التنظيم السينوتقني بالدرك الوطني وإنشاء أفواج سينوتقنية جديدة.
  • 2007 التغطية الشاملة للتراب الوطني بالعناصر السينوتقنية.
  • 2011 تم توسيع مهام المركز وأصبح يشرف أيضا على عملية التكاثر(إنتاج،تربية وتأهيل).
  • 2015 مباشرة التكوين التخصصي للطاقم البيطري (الأطباء البياطرة) للدرك الوطني في تخصصات الجراحة و التصوير بالأشعة المتعلقة بالتكاثر الكلبي.



التكوين السينوتقني
 
    يضمن مركز التكاثر والتكوين السينوتقني التكوينات التالية:
 
1. لفائدة فئة رجال الصف :
 
    هذه الفئة تستفيد من شهادتين هما :
أ. شهادة التأهيل السينوتقني.
 
ب. شهادة عسكرية مهنية درجة 02 سينوتقني.
 
2. لفائدة فئة ضباط الصف :
 
    هذه الفئة تستفيد من خمسة (05) تكوينات وهي:
أ. الشهادة التطبيقية السينوتقنية.
 
ب. الأهلية العسكرية المهنية درجة أولى سينوتقني.
 
جـ. الأهلية العسكرية المهنية درجة ثانية سينوتقني.
 
د. الأهلية العسكرية المهنية درجة أولى مكون سينوتقني.
 
ذ. الأهلية العسكرية المهنية درجة ثانية سينوتقنية مكون سينوتقني.